مـنـتـــدى لـقــريـــــة الـغـــــــدفـــــــــة

المواضيع الأخيرة

» النعناع فوائده...أنواعه
الأحد فبراير 20, 2011 4:41 pm من طرف مصطفى عبد العزيز

» فـــــــــــوائـــــــــــــد الــرمـــــــــان
السبت يناير 22, 2011 5:07 pm من طرف مصطفى عبد العزيز

» قريتي الغالية
السبت يناير 15, 2011 3:35 am من طرف مصطفى عبد العزيز

» السلام عليكم عضو جديد يريد الترحيب من حضراتكم
الثلاثاء يناير 04, 2011 8:44 pm من طرف S.Y.R

» أهلا وسهلا بالاحبة....
الإثنين مارس 08, 2010 9:43 am من طرف اسماعيل الاسماعيل

» معلومات غريبة جربها بنفسك
الإثنين مارس 08, 2010 9:37 am من طرف اسماعيل الاسماعيل

» صدق أو لا تصدق
الجمعة مارس 05, 2010 9:08 pm من طرف وداد

» 15 الف شريط اسلامي بين يديك بضغطة ماوس
الأربعاء فبراير 24, 2010 4:47 am من طرف السيف الدمشقي

» هدية إلى منتدى الغدفة
الخميس فبراير 18, 2010 3:04 am من طرف ابو الهول

شبكة أنا مسلمة


    بعد الخنازير......انفلونزا الماعز

    شاطر
    avatar
    وداد

    عدد المساهمات : 53
    تاريخ التسجيل : 22/11/2009

    بعد الخنازير......انفلونزا الماعز

    مُساهمة  وداد في الثلاثاء ديسمبر 15, 2009 3:12 am

    وزارة الصحة مطالبة بمواجهة الفيروس الجديد
    اتهامات لمختبرات الدواء بترويع العالم بفيروسات مصنعة

    الكارثة مدوية بكل المقاييس، فمن أنفلونزا الخنازير إلى أنفلونزا الماعز المعروف بفيروس "كيو"، تتوالى المصائب على البشر وبهذا يكون العالم في مواجهة وباء لا يقل خطورة عن سابقيه. وفي هذا الصدد أفادت وكالة الأنباء البلجيكية عن اصابة 11 شخصا في هولندا و19 آخرين ببلجيكا،21 حالة في امريكا و4 في كندا بهذا الفيروس..

    *
    وهو ما جعل رئيس الحكومة البلجيكية كريس بيترز، الذي يشغل أيضا منصب وزير الزراعة، يلجأ إلى عقد اجتماع عاجل مع الوزراء لبحث الإجراءات الواجب اتخاذها لمواجهة انتشار المرض.وفي الجهة المقابلة، قررت السلطات الهولندية ذبح جميع أنثى الماعز "العشر" كإجراء وقائي لمواجهة المرض الذي ظهر بأراضيها.
    *
    والأمر لم يتوقف فقط عند الدول الأوروبية، بل تعدى إلى الدول العربية، حيث تناقلت مختلف المواقع الإخبارية تسجيل حالات عديدة من الفيروس الهولندي "كيو" وفي المقدمة دول الخليج، حيث تم رصد 7 حالات في السعوديه،3 في البحرين، 6 في قطر، 16 في الإمارات، 8 في مصر، 2 في عمان، 32 في الدول العربية الأخرى.
    *
    والمثير في شأن فيروس "كيو" وهو المصطلح العلمي لأنفلونزا الماعز، هو ظهوره في هذا الوقت بالضبط، أي بعد ظهور أنفلونزا الخنازير الذي أصبح كشبح يطارد الأشخاص في كل مكان، وهو ما يطرح أكثر من تساؤل عن مسؤولية عدة جهات وأطراف في محاولة التصنيع وتطوير مثل هذه الفيروسات وخاصة بعد الشكوك التي حامت من قبل بعد تسويق للقاح المضاد لأنفلونزا الخنازير.
    *
    وتبقى الجزائر هي الأخرى معنية بهذا الوباء الخطير والذي يمكن أن يطرق أبوابها في أي لحظة وخاصة بعد وقوع وزارة بركات في مشكل تسير أزمة مواجهة لفيروس "أتش1 أن1"، وهو الشيء الذي أدى إلى بلوغ حصيلة الوفيات إلى 19 شخصا.
    *
    وفي الضفة المقابلة، أكدت مختلف الجهات على ضرورة المراقبة الفعلية والصارمة لتفادي تسجيل أي حالة جديدة لأنفلونزا أخرى مجهولة وخاصة أنفلونزا الماعز الذي ينتشر بسرعة أكبر مقارنة بأنفلونزا الخنازير، خاصة بعد اتهامات موجهة نحو مخابر أجنبية بإطلاقها لمثل هذه الفيروسات لأغراض تجارية حيث، اتهمت الصحفية النمساوية "يان بيرجرمايستر" منظمة الصحة العالمية، وهيئة الأمم المتحدة، والرئيس الأمريكي باراك أوباما، ومجموعة من اللوبي اليهودي المسيطر على أكبر البنوك العالمية، وهم ديفيد روتشيلد، وديفيد روكفيلر، وجورج سوروس، بالتحضير لارتكاب إبادة جماعية، وذلك في شكوى أودعتها لدى مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي "آف بي آي"، ورفعت الصحفية في شكواها جملة من المبررات تراها موضوعية، تتمثل في كون المتهمين ارتكبوا ما أسمته "الإرهاب البيولوجي"، مما دفعها لاعتبارهم يشكلون جزءا من "عصابة دولية" تمتهن الأعمال الإجرامية، من خلال إنتاج وتطوير وتخزين اللقاح الموجه ضد الأنفلونزا، بغرض استخدامه كـ "أسلحة بيولوجية" للقضاء على سكان الكرة الأرضية من أجل تحقيق أرباح مادية.
    *
    واعتبرت بيرجر مايستر "انفلونزا الخنازير" مجرد "ذريعة"، واتهمت من أوردت اسماءهم في الشكوى، بالتآمر والتحضير للقتل الجماعي لسكان الأرض، من خلال فرض التطعيم الإجباري على البشر، على غرار ما يحدث في الولايات المتحدة الأمريكية، انطلاقا من يقينها بأن فرض هذه اللقاحات بشكل متعمد على البشر، يتسبب في أمراض قاتلة، مما دفعها إلى تكييف هذا الفعل على أنه انتهاك مباشر لحقوق الإنسان، والشروع في استخدام "أسلحة بيوتكنولوجية".
    *
    وتحول موضوع هذه الشكوى، إلى قضية حقيقية رفعتها منظمات حقوقية ومهنية في مختلف دول العالم، وفي مقدمتها "جمعية آس أو آس عدالة وحقوق الإنسان" الفرنسية، التي سارعت بدورها إلى المطالبة بفتح "تحقيق جنائي بهدف منع وقوع أزمة صحية خطيرة".
    *
    في هذه الأثناء، قال عدد من أخصائي علم الفيروسات: "إن برنامج التطعيم الإجباري ضد مرض إنفلونزا الخنازير عندما ينظر إليه يتأكد أن فيروس "أتش1 أن"1 المسبب للمرض من الفيروسات المركبة جينياً وأنه تم إطلاقه عن عمد لتبرير التطعيم.
    *
    ويتساءلون من أين حصل هذا الفيروس على كل هذه الجينات؟ ويؤكدون أن التحليل الدقيق للفيروس يكشف عن أن الجينات الأصلية للفيروس هي نفسها التي كانت في الفيروس الوبائي الذي انتشر عام 1918م بالإضافة إلى جينات من فيروس انفلونزا الطيور "أتش5 أن 1"، وأخرى من سلالتين جديدتين لفيروس "أتش3 أن2"، وتشير كل الدلائل إلى أن انفلونزا الخنازير هو بالفعل فيروس مركب ومصنع وراثياً.
    *
    في نفس السياق، أكد عالم الاجتماع السويسري "يان تسيجلر" المستشار في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة "أن أنفلونزا الخنازير تستغل على حساب فقراء العالم، وأنه بينما يستنفر الإعلام من أجل 45 شخصا توفوا بالفيروس خلال الأسابيع الأولى منه فإن مائة ألف شخص يموتون يومياً من الجوع وتداعياته المباشرة".
    *
    وأضاف تسيجلر أن إنفلونزا الطيور وأنفلونزا الخنازير عادت على شركات الأدوية العملاقة بالمليارات من بيع الأدوية بعد أن كانت "تكدس" براءات الاختراع التي تمتلكها والخاصة بالعقاقير المضادة للإنفلونزا.

    منقول من جريدة الشروق الجزائرية
    الله يسترنا
    avatar
    وداد

    عدد المساهمات : 53
    تاريخ التسجيل : 22/11/2009

    رد: بعد الخنازير......انفلونزا الماعز

    مُساهمة  وداد في الثلاثاء ديسمبر 15, 2009 3:18 am

    وقد لفت نظري تعقيب لاحد المواطنين احببت نقله اليكم لقد محقا في هذا من البداية, و سبق لي و أن نبهت كثيرا لهذا في مقالات و أحاديث. تأكد أن الصفات الجينية لفيروس أنفلونزا الخنازير الجديد لا يمكن اكتسابها في فترة زمنية وجيزة،إلا عن طريق الهندسة الجينية التي أصبحت البيوتكنولوجيا الجديدة في كثير من المجالات.
    ثم و من ناحية أخرى فإن الفيروس ظهر في وقت أين كانت معظم الشركات العالمية تعاني من الأزمة الاقتصادية بما فيها الصيدلانية،فمن منطق الهدف للربح دون اعتبارات أخلاقية، لا يمكن إلا أن نتأكد و بالأدلة أن هذه الشركات هي المسؤولة الأولى لهذا الوباء. لا أريد أن أطيل أكثر. ولكن سأترك للقارىء التخمين في هذه الأسلة: لماذا ظهر المرض في المكسيك في حال كان هناك مخبر صيدلاني عملاق في كندا يعاني من تكدس كميات كبيرة من لقاح أعتبر الأكثر نجاعة ضد الفيروس في بداياته؟ كيف كان لهذه الشركة الدوائية الكندية التي كانت مهددة بالافلاس بسبب تكدس كميات وافرة من هذا اللقاح من مضاعفة إنتاجها منه أكثر من ثلاث مرات؟ هل من الصدفة أن يختار للمرض اسم انفلونزا الخنازير على غرار مرض أنفلونزا الطيور الذي أثار رعبا في العالم العام الماضي؟ أي مخرج أنجع للأزمة الاقتصادية من فبركة مثل هذه المشاكل للتنصل و التمويه و تنفيد المخطاطات ( لا شيء أهم من الصحة) و أسئلة كثيرة أخرى تنتظر الاجابات. إلى حينها، أحذركم من فيروس جديد يصيب السيارات، تخترعه شركة للسيارات لعلها تجد فيه مخرج من الأزمة المالية.
    عيسى بكلي - مهندس في البيولوجيا.

    نور الغدفة

    عدد المساهمات : 35
    تاريخ التسجيل : 14/12/2009

    رد: بعد الخنازير......انفلونزا الماعز

    مُساهمة  نور الغدفة في الثلاثاء ديسمبر 15, 2009 8:47 pm

    مساكين العرب
    يصدقون كل شي
    بكرة بيقولون لنا انفلونزا القرود او انفلونزا شارون
    الله يسترنا ويحفظ عقولنا
    avatar
    al_an بلال

    عدد المساهمات : 34
    تاريخ التسجيل : 21/11/2009
    العمر : 31

    رد: بعد الخنازير......انفلونزا الماعز

    مُساهمة  al_an بلال في السبت ديسمبر 19, 2009 8:40 am

    والله كلامك صحيح يانور عم يلعبوا ويضحكو علينا
    انا حسب توقعاتي الشهر الجاي في انفلونزا دبليو بوش
    كل الشكر لكي وداد على مجهودك الوفير

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يونيو 23, 2018 2:35 am